الاثنين، 28 مايو، 2012

يوسف كامل

يوسف كامل
1891 : 1971

لم ينل يوسف كامل الريادة القوية لفن التصوير بمجرد التحاقه بمدرسة الفنون الجميلة في درب الجماميز - شارع بورسعيد الآن - ولكن بعد السير في درب طويل من الدراسة والكفاح والعمل الجاد المستمر والإصرار والعناد والاستزادة .
-
تتلمذ يوسف كامل علي يد فورشيلا وهو فنان مشهود له بالأستاذية الاكاديمية بالاضافة الي مسحة تأثيرية كان لها تأثيرها عليه وفى إيطاليا تتلمذ على يد ) كالكاندارو ) وهو فنان تأثيرى مشهود له بالرسوخ فى لوحاته رغم جرأتها .

انشغل يوسف كامل فى إنتاجه الفنى بقوة الضوء ولم يكن يعبأ بتحليل الألوان مثل مونيه وبيسارو وسورا وغيرهم بل كانت تحليلاته اللونية أقرب الى الأكاديمية ولكن كان يشترك مع التأثيريين فى تفريغ الكتله من ثقلها الأكاديمى فالكائنات هى مساحات يسقط الضوء عليها أو بجوارها في تباين .
-
لم يتوقف يوسف عن الإنتاج طوال حياته ما عدا فترة أربع سنوات منذ عام 1958 وحتى 1962 بسبب مرضه وضعف عينيه ومالبث أن عاد الى الرسم حتى فاضت روحه ورحل معه فيض من التواضع والحب فى 22 ديسمبر 1971 عن ثمانين عاماً وما يقرب من ألفى لوحة زيتيه وكانت لوحته الأخيرة باقة من الزهور
.
ـــــــــــــــــــ
من أعماله

















الأحد، 13 مايو، 2012

Jacques-Louis David

جاك لويس ديفيد
1748 1825 

كان رساماً فرنسياً ، وأحد أبرز فناني مدرسة الكلاسيكية الجديدة (  Neoclassicism).

ولد لعائلة باريسية من الطبقة المتوسطة في عام 1748. بعد أن اغتيل والده ، عاش مع أعمامه.
عندما بلغ من العمر ستة عشر عاما ، درس الفن في الأكاديمية الملكية (Académie Royale). في عام 1774 ربح جائزة روما.
بعد ذلك سافر إلى إيطاليا حيث تأثر بالفن الكلاسيكي ، وبأعمال فنان القرن 17 نيكولا بوسان . ومكث هناك لستة أعوام . ابتكر دافيد أسلوب كلاسيكي جديد خاص به .

كان دافيد من الذين دعموا الثورة الفرنسية بشكل كبير، فأصبح بعد ذلك رسام الثورة الرسمي. عمل دافيد على إحياء تقاليد الفن الروماني ، فقد كان التكوين في لوحاته يعتمد على قواعد هندسية صارمة ، فكان الخط وليس اللون موضع اهتمامه، وقد أنشأ دافيد " أكاديمية الفنون " التي كانت ممثلة للذوق الرسمي للثورة الفرنسية وحاربت جميع الحركات الفنية الجديدة .

كان دافيد أحد أقرباء الفنان بوشيه الذي ساعده في بداياته حينما كان تلميذاً لديه. من أشهر أعماله: " قسم القتال " (1784) ، و" موت مارات "  ( 1793)، و" نساء سابين " (1799) . توفي عام 1825 في بروكسل . 
ــــــــــــــــــــ
من أعماله 


























الاثنين، 7 مايو، 2012

John White Alexander


جون وايت الكسندر

1915 -  1856
 ولد الكسندر في ألجني، ولاية بنسلفانيا ، وهي الآن جزء من بيتسبرغ، بنسلفانيا .  تيتم في سن الطفولة ، تربى على يد جده وجدته ، 
موهبته جذبت انتباه واحدا من أرباب عمله، الذين ساعدوه على تطويرها .  انتقل إلى نيويورك في سن الثامنة عشرة ، وعمل في أحد مكاتب هاربرز الاسبوعية ، حيث كان المصور ورسام الكاريكاتير السياسي في الوقت نفسه .

بعد ثلاث سنوات، سافر إلى ميونيخ لتدريبه الرسمي الأول.  ثم ابحر الى البندقية، حيث استفاد بنصيحة من ويسلر ، ثم تابع دراساته في فلورنسا ، وهولندا ، وباريس .

 في 1881 عاد الى نيويورك وحقق نجاحا كبيرا على وجه السرعة في البورتريه . وأقام معرضه الأول في صالون باريس عام 1893 وكان نجاحا باهرا .

 كثير من لوحاته موجودة في المتاحف والأماكن العامة في الولايات المتحدة وأوروبا، بما في ذلك متحف متروبوليتان للفنون، ومتحف بروكلين للفنون، ولوس انجليس متحف للفنون، ومتحف الفنون الجميلة في بوسطن، ومعهد باتلر، ومكتبة الكونغرس في واشنطن العاصمة وبالإضافة إلى ذلك، في قاعة مدخل متحف الفن في معهد كارنيجي في بيتسبرغ .  
ـــــــــــــــــ
من أعماله 






























back to top