الاثنين، 7 مايو، 2012

John White Alexander


جون وايت الكسندر

1915 -  1856
 ولد الكسندر في ألجني، ولاية بنسلفانيا ، وهي الآن جزء من بيتسبرغ، بنسلفانيا .  تيتم في سن الطفولة ، تربى على يد جده وجدته ، 
موهبته جذبت انتباه واحدا من أرباب عمله، الذين ساعدوه على تطويرها .  انتقل إلى نيويورك في سن الثامنة عشرة ، وعمل في أحد مكاتب هاربرز الاسبوعية ، حيث كان المصور ورسام الكاريكاتير السياسي في الوقت نفسه .

بعد ثلاث سنوات، سافر إلى ميونيخ لتدريبه الرسمي الأول.  ثم ابحر الى البندقية، حيث استفاد بنصيحة من ويسلر ، ثم تابع دراساته في فلورنسا ، وهولندا ، وباريس .

 في 1881 عاد الى نيويورك وحقق نجاحا كبيرا على وجه السرعة في البورتريه . وأقام معرضه الأول في صالون باريس عام 1893 وكان نجاحا باهرا .

 كثير من لوحاته موجودة في المتاحف والأماكن العامة في الولايات المتحدة وأوروبا، بما في ذلك متحف متروبوليتان للفنون، ومتحف بروكلين للفنون، ولوس انجليس متحف للفنون، ومتحف الفنون الجميلة في بوسطن، ومعهد باتلر، ومكتبة الكونغرس في واشنطن العاصمة وبالإضافة إلى ذلك، في قاعة مدخل متحف الفن في معهد كارنيجي في بيتسبرغ .  
ـــــــــــــــــ
من أعماله 






























هناك 6 تعليقات:

  1. الله عليك يا فنان ..بجد... عشت لحظات جميلة مع هذه اللوحات التي تحمل المعني والاحساس العميق ... تناغم الوان... بُعد نفسي .. تعجز الكلمات عن التعبير..
    شكراً يا فنان
    محمد الحفناوي

    ردحذف
  2. كعادتك يا محمد تنقش بالعيون الجمال من اختياراتك الرائعة
    دمت بخير يارب

    ردحذف
  3. تسلم حفناوى ..
    بجد مرورك بيسعدنى .. شكرى لك دائم ..
    تحية من القلب ..

    ردحذف
  4. أمل هانم
    حمد الله على السلامة
    نورتى الدنيا

    ردحذف
  5. منى غامس08 مايو, 2012

    ما أجملك ياصديقي ،، كلما أقتربت منك ومن عوالملك تلاشت هموم الكون وصدحت فيه موسيقى الألوان تلك التي ترفع هشاشة وجودنا فوق معالم الأشكال لتزرعنا في أسمى رحاب الجمال الأبدي أحرفا تزركش ماتدلى من أشعته في قلب المعنى الذي لا أشعر به إلا في هذا المدار ،، اتلوى في اعطاف وثنايا جمال هذا الفنان بروحي في روعة ما جلبت لنا يدك سلمت ياصديقي الجميل وسلمت يدك

    ردحذف
  6. منى غامس
    دائما ما تبهرنى كلماتك ودائما أعجز عن الرد عليها ..

    ردحذف

back to top